Silver Lamp - مصباح فضي
 

مصباح فضي
أور - جنوب العراق
حوالي 2600-2400 ق.م

المنقب ليونارد وولي إكتشف هذا الوعاء الفضي، غالبا ما يوصف بأنه مصباح، في أول المقابر الملكية التي نقب فيها في أور. على الرغم من أن الحفرة كانت قد حطمت كليا من قبل اللصوص. لكن آثار الغرفة الأصلية للقبر قد بقيت. كانت أرضية الحفرة مغطاة بالحصر و هناك بقايا عظام بشرية لثلاثة أشخاص. و ليس من الواضح من خلال التقارير التنقيبية فيما إذا كان وولي قد إكتشفها بين وعائين نحاسيين أو في داخل طاسة نحاسية. و في كلتا الطريقتين فقد حمي بإتصاله مع النحاس، و لهذا فقد كان محفوظا بصورة جيدة على غير العادة

الزهرة الثمانية البتلات التي تزين القاعدة هو نموذج شائع وجد في الكثير من الأشياء و الأختام الإسطوانية في ما بين النهرين. فائدتها الأصلية، إذا كان لها، لا تزال غير معروفة. و فيما بعد يبدو بأن لها خواص سحرية أو وقائية

الفضة المستعملة في صنع هذا الوعاء قد أتت من الأناضول أو إيران. تحليل بقايا المصباح وجدت في مناطق أخرى في الشرق الأدنى أظهرت إن زيت السمك أو زيوت نباتية كانت تحرق لتزودنا بالضوء. و لكن الأكثر إحتمالا على أية حال إن يكون هذا الوعاء قد أستعمل لإراقة الخمر في طقوس شعائرية

المتحف البريطاني - لندن

 


 

Silver lamp

From Ur, southern Iraq
About 2600-2400 BC

The excavator Leonard Woolley discovered this silver vessel, often described as a 'lamp' in the first of the Royal Graves that he excavated at Ur. Though the pit had been completely ruined by ancient plunderers, traces of the original tomb chamber did remain. The floor of the pit was covered with matting and the bones of three humans were found. It is unclear from the excavation report whether Woolley discovered the vessel between two copper bowls or inside a copper pot. Either way it was protected by contact with the copper, and so was unusually well-preserved.

The eight-petalled rosette decorating the base is a common design found on objects and seals in Mesopotamia. Its original significance, if any, is not known. It later seems to have magical, protective qualities.

The silver for this vessel may have come from Anatolia (Turkey) or Iran. Analysis of remains in lamps found elsewhere in the Near East has shown that vegetable or fish oil was burnt to provide light. It seems more probable, however, that this vessel was used for pouring libations (liquid offerings) in a ritual.

The British Museum - London

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker